وللوحدة عذاب يسمى الملل

الوحدة عند البعض ميزة ومتعه وراحة نفسية ولكنه داخليا عندي ليس بهذا ..

اشعر داخل نفسي بشعور يشبه الموت البطىء ، شعور قاتل يجعلني في بعض الأوقات اشعر بانى سأصبح من الاشرار قريبا جدا  .

لا اعلم ربما تكن تهيئات وهواجس لحالة اكتئاب بدرجة متأخرة ، ام هو رد فعل طبيعي لكل ما يدور حولي من انفعالات وضغوط نفسية فقط !!!

كل ما اعلمه انى وصلت لمرحلة متاخرة لا يمكننى السيطرة عليها وحدي ، وهذا ما يحزنني اكثر هذه الحقيقة العارية انى وحيدة في عالم غريب عنى لا اشعر بالانتماء اليه ولا احب ان اتعمق به ...

متى سأنتهى من هذه الحالة هل غدا ! بعد غد ! هل سيأتى اليوم حقاً وأودع فيه هذه الحالة ام سيحن لى القدر قريبا ويأخذني اليه ....ميرو أنتكة

2 التعليقات:

  mohamed samy

29 ديسمبر، 2013 6:41 م

فعلا الوحدة وحشه بس الاوحش انك تبقي وحيد و تتغير بسبب موقف يحصلك و تتفاجأ انك بقيت سعيد جدا و تقول انا كنت اهبل اني معيش نفسي في وحدة
و من حظك تلاقي القدر يقللك لازم ترجع وحيد زي زمان بس المرادي بعد مجربت حلاوة الحياة هههههههههههههه ساعتها هتقول يا ريتني ماتغيرت و لا كنت اتحولت لان حتي دلوقتي مش قادر ارجع زي زمان
هي ديه الحياة ام الرخامة

  mohamed samy

29 ديسمبر، 2013 6:44 م

أزال المؤلف هذا التعليق.